المكسرات وصحة قلبك

صورة

تناول المكسرات كجزء من نظام غذائي صحي وسيلة جيدة للحفاظ على سلامة القلب وبعبارة أخرى, تناولها كوجبة خفيفة يساعد في اتباع نظام غذائي صحي للقلب فهي تحتوي على الأحماض الدهنية الغير مشبعة ومواد مغذية أخرى مما يجعلها وجبة خفيفة, صحية وبسيطة حيث أنها غير مكلفة، وسهلة التخزين ويمكن تناولها في العمل أو المدرسة فهي لا تحتاج إلى وقت في الإعداد والتحضير .

وينصح بتناولها نيئة أو محمصة وغير مملحة, ويمكن إضافة معظم أصنافها كاللوز والجوز والصنوبر والفستق والكاجو إلى الكثير من الأطباق, وهي تشكل وجبة صغيرة مغذية مع الفاكهة الطازجة أو المجففة .

توجد المكسرات بأنواع كثيرة قد تتميز بعضها بمغذيات صحية للقلب لا توجد في الأنواع الأخرى ولكن التنوع والكميات المعتدلة من مختلف الأنواع يساعد في إمداد الجسم بالعديد من المواد الضرورية لسلامة القلب والأوعية الدموية .

   أهميتها:

1- تساعد في انخفاض مستوى الكولسترول السيء (LDL, Low Density Lipoprotein)،

    حيث أن ارتفاع هذا النوع من الكولسترول هو واحد من الأسباب الرئيسية المؤدية لأمراض القلب.

2- تقلل من خطر الإصابة بجلطات الدم التي يمكن أن تسبب نوبة قلبية قاتلة, فهي تعمل على تحسين صحة بطانة الشرايين.

معظم المكسرات تحتوي على بعض من هذه المواد الصحية للقلب

 – الدهون غير المشبعة : سواء كانت الأحادية أو المتعددة فهي تتمتع بتأثير إيجابي على صحة القلب والأوعية الدموية وتساعد في خفض مستويات الكولسترول السيئ .

ومن هذه الأحماض ( أحماض الأوميغا 3 )  وتعتبر المكسرات من الأغذية الغنية بها ويتصدرها عين الجمل, ويمكن العثور عليها في الأسماك كالسالمون والسردين, وفي بذرة الكتان وزيتها, وزيت الكانولا, وتعتبر من الأحماض الأساسية لصحة جسم الإنسان .

وتساعد الأوميغا 3 في منع ضربات القلب الخطيرة التي يمكن أن تؤدي إلى النوبات القلبية.

 ( تناولها باعتدال هو المطلوب للحد من كمية السعرات الحرارية المتناولة والاستفادة من المغذيات الضرورية الصحية )

الألياف : كل المكسرات تحتوي على الألياف، مما يساعد على خفض نسبة الكولسترول والسكر في الدم, وتساعد أيضا في الإحساس بالشبع وبالتالي الأكل بكميات أقل .

– فيتامين هـ : من مضادات الأكسدة فهو يوقف نمو الترسبات في الشرايين التي تعمل على تضييقها وبذلك تسبب ألم في الصدر، مرض الشريان التاجي أو نوبة قلبية, ويتواجد أيضا في الزيوت النباتية كزيت الذرة مثلا .

– مواد أخرى Plant Sterol : وهي جزيئات تتواجد في المصادر النباتية كالخضار, والفواكه, والحبوب الكاملة, والبقوليات وتوجد بشكل طبيعي أيضا في المكسرات, تساعد على تقليل الكولسترول. وغالبا ما تضاف إلى منتجات أخرى لتدعيمها مثل: عصير البرتقال .

– الأرجنين : هو نوع من الأحماض الأمينية التي تعتبر اللبنات الرئيسة لبناء البروتين, والأرجنين يساعد في تحسين صحة جدران الشرايين عن طريق جعلها أكثر مرونة وأقل عرضة لجلطات الدم التي يمكن أن تسد وتؤثر على تدفق الدم.

 أخصائية التغذية العلاجية

الاء خالد بارحيم

Advertisements
هذا المنشور نشر في مقالات جمعية أبان. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s