تسمم الحمل ودور التغذية العلاجية

 

هي حالة يحدث فيها  اضطراب في بطانة الأوعية الدموية تظهر بعد مرور الأسبوع ال20 من الحمل ويمكن حدوثها متأخرا بعد الولادة ب 4إلى 6 أسابيع. وتعرف سريريا بارتفاع في ضغط الدم وفقدان البروتين في البول.

 

  • بعد قباس الضغط مرتين على الأقل ويفصل بين كل قياس أربع ساعات يكون ضغط الدم الانقباضي (DBP) أكبر من أو يساوي 140 مم زئبقي أو أن يكون ضغط الدم الإنبساطي(DBP) أكبر من أو يساوي 90 مم زئبقيبينما تكون الحامل مستلقية على السرير.

 

  • وقد يصبح ضغط الدم الانقباضي (DBP) أكبر من أو يساوي 160 مم زئبقي, يكون ضغط الدم الإنبساطي(DBP) أكبر من أو يساوي 110 مم زئبقي(في هذه الحالة يتم التأكد من ارتفاع ضغط الدم خلال دقائق ويتم استخدام أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم).

 

  • كما يحدث اختلال وظائف الكبد حيث تظهر نتيجة الدم ارتفاع إنزيمات الكبد (ضعف بالمستوى الطبيعي), ألم شديد مستمر في ربع الجزء العلوي من المعدة بدون استجابة للأدوية.
  • اختلال شديد في وظائف الكلى: مستوى الكرياتينين أكثر من 1.1 mg/dl, أو ضعف بالمستوى الطبيعي له مع عدم وجود مرض كلى مسبقا.
  • بداية ظهور اضطرابات دماغية أو مرئية.
  • تجمع سوائل بالرئة.
  • نقص الصفائح الدموية.

 

من المعرض لخطر الإصابة به:

  • ارتفاع كتلة الجسم (السمنة)
  • كبار السن أكبر من 40 سنة.
  • ذوو البشرة السوداء.
  • الإصابة بتسمم الحمل مسبقا.
  • إصابة الأم أو الأخت بتسمم الحمل مسبقا.
  • تاريخ مرضي بأمراض الكلى المزمنة, داء السكري, الذئبة والتهاب المفاصل.
  • تاريخ في ارتفاع ضغط الدم قبل الحمل.

 

علامات وأعراض تدل على الإصابة بتسمم الحمل:

  • زيادة سريعة في الوزن مرتبطة بتراكم السوائل في الجسم.
  • آلام في البطن.
  • صداع شديد.
  • اضطرابات في الرؤية مثل: عدم وضوح الشيء, العتمة, العمى.
  • شعور بالدوخة.
  • قلة التبول.
  • غثيان وتقيؤ شديدين.
  • تغير في الحالة العقلية.
  • ضيق في التنفس.

 

كيف يؤثر تسمم الحمل على الحامل و الجنين؟

تسمم الحمل يمنع المشيمة من الحصول على الدم الكافي فيسبب ولادة طفل صغير الحجم. كما أنه سبب من أسباب ولادة الطفل قبل موعد ولادته الطبي (الطفل الخديج) والتعقيدات التابعة لهذه الولادة المبكرة مثل: مشاكل في التعلم, الصرع, الشلل الدماغي, مشاكل في السمع والرؤية.

ويمكن أن يسبب تسمم الحمل للحامل مشاكل خطيرة مثل الجلطة, الصرع, تجمع سوائل في الرئة, فشل القلب, عمى دائم, نزيف من الكيد والنزيف بعد الولادة.

يمكن أن يسبب أيضا انفصال مفاجئ للمشيمة من الرحم وهو يسمى ( انفكاك المشيمة ) الذي قد يتسبب في ولادة جنين ميت.

 

الحلول التغذوية:

  • التقليل من كمية السوائل.
  • اتباع حمية قليلة الملح.
  • الإكثار من تناول الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • تجنب الأطعمة المصنعة كاللحوم المصنعة (النقانق).
  • تجنب تناول الأطعمة المعلبة والوجبات السريعة ووجبات المطاعم لاحتوائهم على نسبة كبيرة من الصوديوم الذي يطيل من تاريخ صلاحية المنتج الغذائي.
  • تجنب شراء المنتجات المحتوية على أحادي جلوتامات الصوديوم ويرمز له بالرمز (E621)  أو استخدامه أثناء الطبخ.
  • تجنب إضافة الملح للطعام سواء كان أثناء طبخ الطعام أو أثناء تناوله.

 

أخصائية التغذية العلاجية: مشاعل الكربي

Advertisements
هذا المنشور نشر في مقالات جمعية أبان. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s